علوم وطبيعة علوم وطبيعة

التمويه بواسطة النماذج والعينات

تمتزج الكائنات الحية مع محيطها وبيئتها مستعينة بالألوان وتشابه النماذج والعينات كذلك, التي تساعدها على التخفي عن أنظار عيون الكائنات غير المرغوب فيهاّ!
كيف؟
يكون الكائن الحي شبيها جدًا لعينة أخرى أو لأنسجة البيئة المحيطة بها. نذكر على سبيل المثال, كائنا حيا يعيش بين الأعشاب العالية يستطيع أن يموه نفسه بالاستعانة بخطوط طويلة عمودية.


النمر ذو الخطوط المموٍهة
عن موسوعة فيكيفيديا مع الشكر 
This picture is available under
GNU Free Documentation License

تُتسغل هذه النماذج أيضا من أجل التمويه.
ما هو المقصود هنا؟
هل تعرفون الأسماك الموسومة بدائرة كبيرة في منطقة الذنب؟ منطقي جدّا أن نخمّن بأن هذا النموذج يهدف الى تمويه عيون الكائن المفترس عن العينين الحقيقتين لهذه الأسماك. اذ أن المفترس الذي يرى هذه الدائرة يعتقد أنها عينا هذه السمكة, فيهاجم ذيلها بدلا من مهاجمة العين الحساسة.


وهناك فراشات تموه عينيها بوشمات تشبه العين على جسدها
عن موسوعة فيكيفيديا مع الشكر 
This picture is available under
GNU Free Documentation License

وتتوفر ايضا نماذج تمويهية ناجعة جدًا لدى الحيوانات التي تعيش مع قطيعها مثل الخطوط المرقشة لدى حمار الوحش- الزيبرا. خطوط الزيبرا المرقشة, تربك الأسود وتشوش أبصارهم عندما تكون معا في القطيع. اذ يصعب على الأسد أن يعرف أين يبدأ مكان الزيبرا الأولى وأين ينتهي مكان الزيبرا الثانية. وهكذا يستصعب الأسد كثيرا في عزل حمار وحشي واحد من أجل افتراسه.


حيوانات الزيبرا التي تموه أنفسها بشكل جماعي
عن موسوعة فيكيفيديا مع الشكر 
This picture is available under
GNU Free Documentation License

            



تدخيل الموضوع: كيرن إتينجر يوم 2.3.2005


لغة إنجليزية | رياضيات | فهم المقروء | علوم وطبيعة | جغرافيا | أعياد ومناسبات | رياضة وصحة | حوسبة
تاريخ | إنسان ومجتمع | ثقافة وفنون | ألعاب | حول الموقع | خارطة الموقع | إلى سنونيت | إلى الصفحة الرئيسية
إرسال ملاحظة | جميع الحقوق محفوظة © جمعية سنونيت (شروط الإستعمال)
 
سنونيت أمواج